الأخبار
الدورة التدريبية لنقابة المعلمين
Zoom out Zoom out Zoom in Zoom in

الوزيرة الحريري عرضت مع الفرنسيين موضوع تقوية اللغة الفرنسية وكشفت أن الهبة السعودية ستكون في صناديق المدارس يوم الإثنين

رعت وزيرة التربية والتعليم العالي السيدة بهية الحريري الدورة التدريبية التي نظمتها نقابة المعلمين والدولية للتربية في فندق بادوفا- سن الفيل ، بمشاركة الإتحاد الوطني للنقابات في فرنسا UNSA وحملت عنوان " تطوير العمل النقابي " معاً للتربية النوعية . في حضور رئيسة المركز التربوي للبحوث والإنماء الدكتورة ليلى فياض ، رئيس مكتب الإعداد والتدريب نزار غريب ، رئيس قطاع التربية في جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية الدكتور كامل دلال ، نقيب المعلمين نعمة محفوض ، الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب مروان تابت .
بعد النشيد الوطني ألقت سناء أبو حيدر كلمة ترحيب تحدثت في خلالها عن أهمية تطوير العمل النقابي والتعاون مع الدولية للتربية ورحبت براعية المؤتمر الوزيرة الحريري وبممثلي الإتحاد الوطني للنقابات المستقلة الفرنسي وتحدثت عن مضمون الدورة المقيمة على مدى ثلاثة أيام .

الوزيرة الحريري :

وألقت الوزيرة الحريري كلمة قالت فيها :

إنّ الظّروف الصّعبة التي مرّت بلبنان .. قديماً وحديثاً .. ورغم قسوتها وصعوبتها وآثارها البالغة .. إلاّ أنّها لم تستطع أن تصيب لدى اللبنانيين إرادة اللّقاء والعمل المشترك والإنفتاح على كلّ ما هو جديد .. وهذا ما شكّل ميزة لبنانية جعلت لبنان لا يتوقّف عن التّعبير عن إرادته بالتّقدم والتّطور والتّفاعل .. وإنّ العمل النقابي هو إحدى تجلّيات الوحدة الوطنية اللبنانية إذ حافظت النّقابات على وحدتها وحسن أدائها وعملها الدّؤوب من أجل تطوير ذاتها والحفاظ على الأهداف التي وجدت من أجلها ..وإنّنا اليوم وأكثر من أي وقت مضى بحاجة إلى المؤسسات النقابية لكي تلعب دورها الوطني في التّصدي لكلّ ما يهدّد سلامة لبنان واستقراره وتقدمه .. وإنّ نقابة المعلمين هي في طليعة هذه المؤسسات النقابية .. إذ أنّ مسؤوليتها هي في تطوير ذاتها ومتابعة رسالتها وبناء الأجيال علماً وتمكيناً..إنّ من مسؤولية المعلمين تعليم الأجيال وفي الوقت نفسه الإنفتاح على كلّ ما هو جديد بالعملية التربوية التي تشهد تطوراً تقنياً سريعاً تجعل منهم معلمين وطلاباً في آن واحد .. لأنّهم وهم يعلّمون الأجيال لا بدّ لهم أن ينفتحوا على كلّ ما هو جديد من علمٍ ومعرفةٍ في إطار العملية التربوية .. وهذا يستدعي تطوير حياتهم النقابية التي يجب أن تواكب تطلّعاتهم المهنية والحقوقية من أجل تمكينهم وبناء قدراتهم وتأمين حاجاتهم لتحقيق استقرارهم المهني والمعيشي.. وإنّي بهذه المناسبة أتوجّه بخالص التقدير لنقابة المعلمين في لبنان بالتعاون مع الدولية للتربية على هذه الورشة المميّزة ليبقى المعلم في لبنان راعياً للأجيال وصانعاً للمستقبل الآمن والمستقر والمزدهر ليبقى لبنان سيداً حراً مستقلاً ..

وهنأت المعلمين باليوم العالمي للمعلمين واكدت أنها تنتظر نتائج هذه الورشة وتمنت التوفيق.

الان سلفادور :

وألقى المدرب في الإتحاد الوطني للنقابات في فرنسا الان سلفادور كلمة عبر فيها عن سعادته لوجوده في لبنان وللمعالم الحضارية والأثرية والضيافة . ونقل تحيات الأمين العام للإتحاد وثلاثين مليون عضو في هذا الإتحاد من المعلمين الذين يعملون في العالم بهذه المهنة الرسالة ، وتحدث عن ترسيخ العلاقات مع النقابة لافتاً إلى هدفين أولهما تطوير وتعزيز النقابة وتقويتها من خلال مندوبيها في المناطق وشدد على حسن التواصل بين المؤتمرين . أما الهدف الثاني فهو الشراكة بين النقابة ومثيلاتها ، والعمل من أجل التفاوض مشيراً الى اعتماد العولمة النقابية رداً على العولمة الإقتصادية . ومشددا على دور التربويين في بناء جيل ديمقراطي ومواطنين علمانيين موحدين. جرادي :

وتحدث نائب نقيب المعلمين وليد جرادي فقال :

يسرنا في نقابة المعلمين في لبنان أن نطلق اليوم وبرعاية كريمة من سيدة التربية في لبنان معالي وزيرة التربية والتعليم العالي النائب بهية الحريري دورتنا التدريبية الرابعة تحت عنوان "تطوير العمل النقابي بالتعاون مع الدولية للتربية وبمشاركة الاتحاد الوطني للنقابات المستقلة للتعليم في فرنسا unsa والتي ستمتد لثلاثة أيام...
إننا في نقابة المعلمين وايماناً منا بضرورة تحصين المعلمين تربوياً بدأنا بلعب دور تربوي فاعل من خلال المساهمة في تطوير المناهج التربوية والمشاركة في اللجان الفاحصة بفاعلية والاعداد لدوراتٍ تدريبيةٍ للمعلمين لمواكبة التطور من خلال اقامة عدة دورات تدريبية تربوية ونقابية بالتعاون مع المنظمة الدولية للتربية والاتحاد الأميركي للمعلمين.
كما كان لنا مشاركات في كل المشاريع التي تطلقها السيدة بهية الحريري كخدمة المجتمع وحل النزاعات ودورات أنتل وسواها كثير...
من جهة أخرى كان للنقابة دور منتج وفاعل من خلال عضويتها الفاعلة في اتحاد المعلميسن العرب والفرنكوفونية للتربية والدولية للتربية.
لقد وقعت النقابة أكثر من بروتوكول تعاون تربوي وثقافي مع بعض النقابات العربية وهي بصدد توقيع بروتوكول تربوي وثقافي مع نقابة المعلمين في جمهورية مصر العربية خلال الأيام القليلة القادمة برعاية وزيري التربية والثقافة في لبنان...

أما على الصعيد المطلبي فالنقابة حققت العديد من المطالب وأنجزت العديد من القوانين وكان لرئيسة لجنة التربية النيابية الدور الفاعل في هذه الانجازات والتي نأمل منها متابعة قضايانا المطلبية وفي طليعتها:

1. تعديل المادة 53 التي تربط نقابة المعلمين بوزارة العمل وربطنا بوزارة التربية راعية كل شؤوننا...
2. انصاف حملة الاجازات التي دخلت المنهجية الجديدة كالاقتصاد والمعلوماتية واعتبارها اجازات تعليمية.
3. اعطاء ثلاث درجات للمعلمين في المرحلتين الابتدائية والمتوسطة.
4. ادخال الزيادة الجديدة في صلب الراتب ضمن سلسلة رواتب جديدة تحفظ للمعلم تدرجه (تقدمنا بلسلة منطقية في هذا المجال)

محفوض :

وقال نقيب المعلمين نعمه محفوض :

أشكر معالي الوزيرة لرعايتها والحضورعلى المشاركة ما يؤكد أننا عائلة واحدة في التربية . ولفت الى أن الأب مروان تابت مع أي زيادة تحسن وضع المعلمين ، لكنه كان يطرح سؤالاً عن المفعول الرجعي لانه يرتب مستحقات . وأكد أننا مستمرون في العمل على تحسين نوعية التعليم ولسنا نعمل نقابياً فقط من أجل مطالبنا المعيشية والإجتماعية .إننا مع الزيادة ومع المفعول الرجعي ولكننا مع المؤسسات التربوية لننسق سوية في كيفية تأمين الزيادة لكي لا تفلس المؤسسات ويصبح المعلمون عاطلين عن العمل .

تابت :
وقال الأمين العام للمدارس الكاثوليكية الأب مروان تابت :
نؤكد على التعاون مع مجلس النقابة وأشكر النقيب على التوضيح ونحن لا نعمل وحدنا كمدارس كاثوليكية بل ننسق مع الأمناء العامين للمؤسسات التربوية الأخرى في لبنان . نحن لسنا ضد الزيادة على الرواتب ، ونعرف معاناة المعلمين . وعندما تقرر الدولة زيادة نطلب إعادة قراءة لهذه الزيادة ومفاعيلها.
وأعطى مثلاً حسياً عن الزيادة وما ترتبه وانعكاسها على صندوق التعويضات والضرائب وبدل النقل معتبراً أن العديد من المدارس سيقفل بابه نتيجة العجز ونتيجة رفع الأقساط التي لن يتحملها الأهالي.

نشاط الوزارة :

إجتمعت وزيرة التربية والتعليم العالي السيدة بهية الحريري مع الملحق الثقافي في السفارة الفرنسية في لبنان دنيس غايار ومسؤولة التعاون اللغوي والثقافي فرانسواز فايس في حضور المدير العام للتربية فادي يرق ومسؤولة العلاقات الخارجية بشرى عدره وعدد من مستشاري الوزيرة .
وعرض غايار مشاريع التعاون بين الحكومة الفرنسية والوزارة مشدداً على ثلاث أولويات هي تقوية الأساتذة والتلامذة في التعليم العام والتعليم الجامعي باللغة ورفع جودة تعليم المواد العلمية التي تدرس بالفرنسية وفقاً لاتفاقي التعاون اللذين تم توقيعهما بين الوزارة والسفارة بمعدل واحد للتعليم العام وآخر للجامعة اللبنانية .
وتطرق البحث الى الأولوية الثانية وهي تربوية يسعى الفرنسيون من خلالها الى رفع وتطوير وتحديث طرائق التدريس للغة والعلوم وتطوير مضامين تعليم المواد بالتعاون مع المركز التربوي والجامعة . والأولوية الثالثة هي إيجاد مناخ فرنكوفوني يساعد التلامذة والأساتذة على المزيد من الإنفتاح والتفاعل الثقافي .
وأشادت الوزيرة بالإتفاق معربة عن رغبتها بحل جذري لمشاكل تدريس اللغة وعن قرارها الإهتمام باللغة الفرنسية كلغة ثانية في المدارس الإنكليزية وطلبت التعاون مع المسؤولين في الوزارة على طرائق ومناهج تدريس الفرنسية كلغة أجنبية ثانية . وأكدت على ضرورة الإهتمام ، كما أعلنت تشكيل فريق عمل من المدرسين الذين يملكون اللغة الفرنسية لتوفير المشاركة الفعالة لتلامذة المدارس الرسمية في معرض الكتاب الفرنسي .
وأكدت على أهمية الألعاب الفرنكوفونية وعلى مشاركة وزارة التربية في تحضير المشاريع والأنشطة ضمن التحضيرات لهذه الألعاب التي ستنظم في لبنان ضمن المجمع الجامعي في الحدث .
كما أكدت سعيها الإهتمام باللغات العربية والفرنسية والإنكليزية وأعلنت عن قرارها تنظيم طاولة مستديرة يشارك فيها كل المسؤولين عن الشأن التربوي المهتمين باللغة الفرنسية في التعليم العام والتعليم الجامعي للتشاور في واقع اللغة الفرنسية لمعالجة أسباب تدني المستوى والإنتقال من الفرنسية الى الإنكليزية آملة أن يمتلكها الطالب اللبناني كلغة تواصل وإنفتاح حضاري وثقافي .

كلمة توجيهية:

وإستقبلت الوزيرة الحريري في مكتبها كبار موظفي الوزارة مع جميع موظفي المديريات العامة والمديريات والمصالح والوحدات الإدارية الذين تقدموا منها بالتهنئة بعيد الفطر المبارك، وتمنت لهم دوام الصحة والتوفيق والعمل المثمر من أجل الخير العام ومن أجل التربية كقضية وطنية جامعة .
وقالت: إن هدفنا الواحد للعام الدراسي هو " عام من النجاح عمر من التقدم " وأدعوكم لنتعاون جميعاً من خلال جهودكم التي تبذلونها لتشكلوا أهم جزء من الورشة الوطنية الكبرى للنهوض بالتعليم .
فلا أحد يمكنه أن يحل محلكم وإعتمادي عليكم لأنكم الباقون فيما الوزراء يغادرون ، فهذه وظيفتكم ويهمني أن تعاملوا معاملات المواطنين وكأن صاحب الطلب يلاحق طلبه شخصياً ، فتنتهي المعاملة بسرعة ويصل المواطن الى حقه في يومين على الأكثر .
أتمنى أن تعيشوا جميعاً بكرامتكم وتكونوا مرفوعي الرؤوس من دون أي قلق وسأقوم بما علي لمكافأة المجتهدين وآمل أن يكونوا قاطرة للآخرين .
إنها فرصتنا للنهوض بالتعليم سوية وأنا فخورة جداً بخلية النحل الموجودة في الوزارة لان هدفنا هو النجاح في السنة الدراسية ، ونأمل أن يكون عاماً طبيعياً يشعر كل الشعب اللبناني بأهميته .
إن هذا المبنى يعطي صورة عن الأداء الحكومي وسنصل معاً الى وقت لا يلاحق فيه أي مواطن معاملته ، فنحن نعمل على الرغم من الشواغر في الموظفين لإنجاز عملنا .
أهنئكم بعيد الفطر المبارك وبالعام الدراسي الجديد ، سيما وأن الهبة السعودية المباركة أصبحت لدى الهيئة العليا للإغاثة وستدخل الأموال الى حسابات المدارس يوم الإثنين ، فلا داعي للقلق ولندخل الى عملنا في الإدارة والمدارس مبتسمين ونضع همومنا جانباً لان لكل إنسان همومه . وشددت على عدم التدخين في الوزارة أو المدارس . ودعت الجميع الى التدرب على إستخدام التكنولوجيا وترشيد الطاقة .