Sign In

Skip Navigation LinksNewsDetails

حلقة تدريبية لمرشدي التّربية حول التّواصل الفعال والإيجابي

2019/04/04

​نظّم مكتب اليونسكو في بيروت حلقة تدريبية حول "التّواصل الفعّال والإيجابي"، استهدفت مجموعة من المرشدين، والمنسقين في مديرية الإرشاد والتّوجيه في وزارة التّربية والتّعليم العالي.

يأتي هذا التّدريب في إطار مشروع "تعزيز تعلم الفرنكوفونية وتعليمها في لبنان"، الذي يموّله صندوق "التّعليم لا ينتظر"، المدعوم من الحكومة الفرنسية، ووزارة التّربية والتّعليم العالي، المصمم من قبل مكتب اليونسكو الإقليمي للتربية في الدول العربية - بيروت، ويهدف الى "تعزيز جودة التّعلم والتّعليم باللغة الفرنسية"،، وفاعليته، للطلاب اللبنانيّين، وغير اللبنانيين الملتحقين بالمدارس الرسميّة اللبنانية.

 

الهمّامي

استهلت الجلسة بكلمة ترحيبية ألقاها مدير مكتب اليونسكو في بيروت، الدكتور حمد الهمّامي، شدّد فيها على "الأهمية التي توليها منظمة اليونسكو لضمان جودة التّعليم، وتحقيق الهدف الرابع من أهداف التّنمية المستدامة"، مشيراً إلى أن "اليونسكو تعمل بشكل وثيق مع الحكومة اللبنانيّة، ووزارة التّربية، وكذلك مع وكالات التّنمية المحلية، والمجتمع المدني، والأكاديمي، والقطاع الخاص لدعم التّكامل، وتنفيذ خطّة التّعليم لعام 2030 في لبنان من خلال تنمية القدرات، وتقديم المساعدة الفنيّة".

 

يرق

ثم كانت كلمة للمدير العام للتّربية الأستاذ فادي يرق، أكّد فيها أن "مشروع تعزيز تعلم الفرنكوفونية وتعليمها في لبنان، يتماشى مع التزامات لبنان وسياساته التّربوية"، مشدّداً على "أهمية تدريب مرشدي، ومنسقي مديرية الإرشاد والتّوجيه على التّواصل الفعّال والإيجابي، ما سيمكّنهم من القيام بمهامهم، وإيصال رسائلهم للتّربويين بنجاح وفعالية".

تناولت الحلقة التّدريبية، التي يسّرها المدرّب ميلاد حدشيتي، والتي ارتكزت على مقاربة تفاعليّة، مواضيع عدّة منها: تعزيز العلاقات الإيجابية، وتزايد الوعي الذاتي والتّواصل، وأساسيات التّواصل، ولغة الجسد، والتّعامل مع النزاعات.

تعتبر هذه الورشة واحدة من سلسلة ورش تدريبية تهدف إلى بناء قدرات فريق عمل مديرية الإرشاد والتّوجيه لتنفيذ مشروع "تعزيز تعلم الفرنكوفونية وتعليمها في لبنان".