Sign In

Skip Navigation LinksNewsDetails

الوزير شهيّب يطّلع من نقابة المطاعم على عزمها التّعاون لتأهيل مطبخ الفندقية والتّدريب

2019/04/11

​اجتمع الوزير شهيّب مع مجلس نقابة أصحاب المطاعم في لبنان برئاسة النقيب طوني الرامي، وتناول البحث رغبة النقابة باستقطاب اليد العاملة الفندقيّة الشابة في لبنان، والمتخرجة من المعاهد الفندقية، سيما وأن القطاع يزخر بفرص العمل التي يحصل أصحابها على رواتب باهظة، ولكن هناك منافسة من اليد العاملة السورية، أو من الجنسيات أخرى.

وعرضت النقابة التّعاون لإجراء عملية نفض، وتجديد لمطبخ المدرسة الفندقية في الدكوانة، من أجل مساعدة القطاع على استقدام كبار الخبراء، والطباخين العالميين لإجراء دورات تدريب متخصّصة في المطابخ العالميّة، خصوصاً وأن لبنان يمتلئ بالمطاعم الأجنبية، من مصادر أوروبية، وآسيوية وغير ذلك، ولا توجد موارد بشرية خبيرة في هذه المطابخ، لذا يتوجب تأهيل الشباب اللبناني للحصول على هذه الخبرات، ونيل فرص العمل في أفضل المطاعم.

كما عرضت النقابة إعداد دروس حول سلامة الغذاء ليتم إعطاؤها بمعدل حصتين في السنة لتلامذة المدارس الرسمية، والخاصة، للفئات العمرية الفتية، ويقوم بها كبار الخبراء من النقابة، لتحفيز الناشئين على ثقافة الغذاء السليم، واختيار هذه المهنة للعمل في المستقبل.

رحّب الوزير شهيّب بالنقابة، معتبراً أن طروحاتها في محلها، لجهة أولوية سلامة الغذاء، وتأهيل وتدريب اليد العاملة المتخصّصة فندقياً بالخبرات العالمية، ولم يمانع في توقيع مذكرة تفاهم بين الوزارة والنقابة حول هذه المواضيع المتعلقة بالتّأهيل والتّدريب، وكلّف المستشار القانوني وضع إطار لهذا التّفاهم، كما كلف الإدارة إجراء دراسة ماليّة حول كلفة تجديد المطابخ، لإيجاد الجهة المموّلة، سيما وأن النقابة تضمّ نخبة من أصحاب الاختصاص والخبرة، وتتمتع بعلاقات من الثقة مع كبريات الشركات التي يمكن أن تسهم في دعم هذا الجهد ذو المردود الوطني العام.