تسجيل الدخول

Skip Navigation LinksNewsDetails

الوزير شهيّب يطلق المباراة الإلكترونية الأولى باللغة العربية " لا تزال العامل المشترك الذي يجمعنا نتيجة للخلافات السياسية"

2019/05/13

أطلق وزير التّربية والتّعليم العالي أكرم شهيّب المباراة الإلكترونية الأولى باللغة العربية وقواعدها، التي نظمتها مديرية الإرشاد والتّوجيه في قاعة المحاضرات في الوزارة، وشارك فيها مائة تلميذ من الصف الثامن الأساسي حازوا المرتبة الأولى في المباريات الأولية، التي ضمّت نحو سبعمائة متعلم في المناطق اللبنانية كافة، وشارك في حفل الإطلاق عدد من الأهالي والمعلمين، وساهم في التّنظيم إلى جانب المرشدين التّربويين فريق عمل وحدة المعلوماتية في الوزارة، وأمّن أجهزة الكمبيوتر المحمولة مشروع كتابي، وذلك بحضور المدير العام للتربية فادي يرق، ومستشار الوزير أنور ضو، ومديرة الإرشاد والتّوجيه هيلدا الخوري، والمستشار الإعلامي ألبير شمعون.

بعد النشيد الوطني تحدّث المدير العام للتربية فادي يرق، فأكد للتلامذة أن كل أجهزة الوزارة تعمل من أجلهم، ونتمنى لو كنا ندرس قواعد اللغة العربية معكم من جديد، لنخفف الأخطاء، فاللّغة العربية الأم هي لغة الأدب، والعلم، وهي مستمرة وباقية مع العصر التّكنولوجي والرقمي؛ فهي لغة حية مرتبطة بهويتنا ووجودنا. واليوم أنتم نخبة من الأوائل الذين فازوا من المناطق كافة، وإن مشاركتكم اليوم هي للترتيب بين متفوقين، والتّجربة معكم هي مقدمة للانتقال إلى مواد أخرى، وصفوف أخرى، فالتّربية هي تعليم، وأنشطة أيضاً، ونشكر معالي الوزير على دعمه ورعايته.

 

الوزير :

قال الوزير شهيّب: "كل منّا يبقى تلميذاً وطالباً للعلم مهما بلغ به العمر، وإننا نرحب بكم في وزارة التّربية ونرى في أي واحد منكم مرشحاً لتسلم المسؤولية في المستقبل في هذه الوزارة أو في أي موقع قيادي آخر، فالمستقبل لكم والحياة لكم وبقدر إجتهادكم يمكن أن تحققوا مسقبلاً جيدا وأن ترفعوا إسم هذا الوطن.

اليوم تجمعنا لغتنا الأم العربية والتي لا تزال العامل المشترك في هذا الوطن العربي نتيجة للخلافات السياسية الكبيرة والتّشرذم الموجود.

ربما تكون القواعد العربية من أصعب القواعد في لغات العالم، ووجودكم اليوم كنخبة من الأوائل بعد مشاركة سبعمئة متعلم ، يجعلكم نخبة من الفائزين أساساً، فأنتم جيل التّكنولوجيا الواعد بإعداد أجيال متفوقة في المستقبل.

لقد إحتفلنا منذ أيام بتصفيات برنامج تحدي القراءة العربي وفاز بنتيجته عشرة تلامذة لبنانيين بالتّعاون مع إمارة دبي في دولة الإمارات الشقيقة، وسوف يمثلون لبنان في التّصفيات العربية في دبي، وهذا البرنامج الذي تنفذه اليوم مديرية الإرشاد والتّوجيه مشكورة بالتّعاون والدعم من مشروع كتابي الممول من الوكالة الأميركية للتنمية ، يتكامل مع جهودنا في الوزارة لتحسين نوعية التّعليم ، ونهنئ جميع المشاركين والفائزين وأهاليهم ومدارسهم.

 

الخوري:

وشكرت مديرة الإرشاد والتّوجيه هيلدا الخوري الوزير، والمدير العام، والمستشارين، والأهل والمدارس، وأشارت إلى الهدف الذي وضعته المديرية لثلاث سنوات، لإعادة الموقع الريادي للغة العربية في المدارس، وفي أنشطة التّلامذة.

صدرت النتيجة إلكترونياً بعد المباراة التي استغرقت 20 دقيقة، وتبيّن بالتّرتيب جميع المرشحين من الأول إلى المائة، وعند التّساوي في العلامة بين مرشحين تمّ اعتماد المرشّح الذي أجاب في وقت أقصر من زميله.