Sign In

Skip Navigation LinksNewsDetails

جمعية المعلوماتية تكرّم خبراء أدخلوا تطويراً للقطاع، والكلمات ركزت على جعل لبنان وجهة للشركات، وإدخال مفهوم الصناعة الرقمية في كل المجالات

2019/05/23

أقامت جمعية المعلوماتية المهنيّة في لبنان برئاسة الأستاذ كميل مكرزل حفل إفطار تكريمي  في فندق Lancaster Tamarفي الحازمية، برعاية رئيس مجلس إدارة شركة Tecomsa الأستاذ محمد دياب، وذلك بحضور رئيس لجنة المعلوماتية النيابية النائب الشيخ نديم جميّل، والنائب إلياس حنكش، وممثل عن الوزير نقولا الصحناوي، وجمع من أصحاب شركات المعلوماتية، ونقيب المعلوماتية والتكنولوجيا جورج خويري، ورؤساء الجمعيات في قطاع المعلوماتية والتكنولوجيا، وتم خلال الحفل تكريم موظفين في شركة  Tecomsaوعدد من الخبراء الذين سجلوا نجاحات مهنية وأدخلوا تطويراً في هذا القطاع المتطور.

وتحدّث مكرزل فشكر النواب والحضور على مشاركتهم، كما شكر الأستاذ محمد دياب على رعايته ودعمه، وهنأ المكرمين، وعدّد أبرز نشاطات جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان، التي سوف تنظم  جائزة أفضل محتوى رقمي في العالم العربي عن عدّة فئات، وسيقام في٢٧ - ٢٨ حزيران ٢٠١٩، بحضور ومشاركة مرشحين من كل الدول العربية، وذلك برعاية دولة الرئيس سعد الحريري.

وأشار إلى ورش العمل المناطقية التي ستتناول كيفية تطبيق قانون المعاملات الإلكترونية والبيانات ذات الطابع الشخصي، في المتن  وبيروت وطرابلس.

دياب : 

ورحب دياب بالنواب والحضور وشكر جمعية المعلوماتية المهنية في لبنان، PCA ورئيسها كميل مكرزل، وتوجه بالشكر إلى موظفي شركة Tecomsa على عملهم الدؤوب لتحقيق أهداف وتطلعات الشركة، كما شكر جهود كل القيميين على قطاع المعلوماتية والاتصالات من قطاع عام وخاص، وعلى رأسهم سعادة النواب الكرام، وكذلك الجمعيات والنقابات، مخصصاً بالذكر PCA السيد كميل مكرزل.

وأكّد أن شركة Tecomsa تسعى جاهدة منذ تأسيسها لمواكبة التطور الرقمي والثورة التكنولوجية، وهي ملتزمة بتزويد المؤسسات بأحدث وأفضل الحلول التقنية الحديثة والمتكاملة، تحت إشراف مهندسين في مجال الاتصالات، والبرمجة، وحلول المعلوماتية من ذوي الخبرة العالية.

وقال: إننا نتطلع معاً إلى اليوم الذي يصبح فيه لبنان محطة جذب لكل الشركات الرقمية في العالم. فهو يمتلك ثروة عظيمة تمكنه من تحقيق هذا الهدف من خلال القدرات البشرية المتمثلة في إبداع شبابه، الذين تجدونهم في أهم الشركات العالمية.

من هنا، أقترح العمل على عقد مؤتمر يجمع كل الطاقات اللبنانية المتخصصة في المجال الرقمي حول العالم ويؤسس لبناء منظومة رقمية متكاملة.

كما أقترح السعي لإنشاء المناطق الرقمية Digital Districts في مختلف محافظات لبنان. وإدخال مفهوم الصناعة الرقمية في كافة المجالات (التعليمية – الصناعية ...) والعمل على تسويق لبنان كمقر ووجهة للشركات الرقمية العالمية.