تسجيل الدخول

Skip Navigation LinksNewsDetails

يرق تفقّد مركز سرطان الأطفال وأشاد بذوي الإرادات الصلبة ودعا التلامذة ليأخذوا منهم دروساً في الإرادة وجرعة الأمل

2019/06/17

تفقّد المدير العام للتربية فادي يرق امتحانات الشهادة المتوسطة المخصص للتلامذة الذين يخضعون للعلاج من السرطان في مركز سرطان الأطفال في الجامعة الأميركية في بيروت، وكان في استقباله أعضاء مجلس أمناء المركز السيدة نورا جنبلاط والدكتور فاروق جبر والأطباء المسؤولون عن العلاج، والجهاز المشرف على الامتحانات المكلّف من وزارة التربية.

وتحدّث يرق إلى المرشحين ناقلاً إليهم تحيّات وزير التربية أكرم شهيّب واهتمامه بأوضاعهم وبناء مستقبلهم، وأكّدوا له أن الذين وجدوا الأسئلة عادية، فيما قامت الطالبة رغد المشاركة في الإمتحان بعزف مقطوعة موسيقية على البيانو الموجود في الغرفة، ممّا أشاع جواً من الارتياح والسرور بين المرشحين الذين يخضعون للعلاج مثل الطالبة رغد وغيرها.

وعبّر المرشحون عن رغبة كل منهم بأن يختار مهنة للمستقبل بعد الشهادة المتوسطة ومن ثم الثانوية العامة للانطلاق إلى التخصص وسوق العمل، وقد إختار بعضهم مهنة الطبّ من أجل مساعدة من يحتاج إلى الطبابة والعلاج.

وتحدّث يرق في نهاية الجولة فقال:

"إنّ الأجواء مريحة في هذا المركز، وإن الوزارة تقوم عبر جهازها الإداري والتربوي بتأمين كل المستطاع بالتعاون مع فريق العمل الطبي والتربوي لتأمين أفضل الظروف للمرشحين للتقدم من امتحاناتهم في هذا المركز، الذي يضم 14 مرشحاً، وإننا نأتي إلى هنا كل عام ونأخذ جرعة من الأمل لأنهم مصدر للطاقة الإيجابية لما يتمتعون به من عزم وتصميم على إنجاز الامتحانات بكل جدارة من أجل النجاح والاستمرار، ونتمنى لهم جميعاً النجاح والشفاء الكامل.

وأضاف، من بين 60 ألف مرشح للشهادة المتوسطة هناك 760 مرشحاً لديهم إحتياجات خاصة أو صعوبات تعلمية، ونحن نعتبر هذه الفئة من ذوي الإرادات الصلبة، ونقف إلى جانبهم في الإمتحانات لكي يتابعوا مسيرتهم التربوية، ونأمل أن يوفقوا جميعاً إلى إنهاء امتحاناتهم بنجاح. ونبذل جهودنا لنقدّم إليهم ما يستحقونه.

سُئل:  هل وجد المرشحون الأسئلة صعبة؟

أجاب: إنهم مرتاحون أكثر من التلامذة أن يأخذوا دروساً في الإرادة والجهد والتعب والعمل المستمر للوصول إلى الهدف المنشود ورسم طريق المستقبل. ​