تسجيل الدخول

Skip Navigation LinksNewsDetails

ورش عمل تربويّة لمرشدي اللّغة العربيّة وحفل توزيع الشهادات من مشروع كتابي

2019/07/09

في إطار استمرار العمل مع فريق عمل "كتابي"، أُقيمَت عدّة ورش عمل تربويّة خلال العام الدّراسي 2018-2019 ، شارك فيها مرشدو اللّغة العربيّة.

وفي الفترة الممتدّة بين تشرين الثاني وكانون الأول من العام 2018، نظّم مشروع كتابي لقاءات مناطقيّة ضمّت  المدارس الرّسميّة التي سبق أن شاركت في تطبيق المشروع منذ العام 2016 بهدف عرض آليّة متابعة العمل في تطبيق البرنامج المتوازن لتحقيق الاستدامة في صفوف اللّغة العربيّة من الصّف الأوّل إلى الصّف الرّابع أساسي.

Training 1.jpg

وفي 7 شباط 2019، تمّ الاحتفال بيوم القرائية باللّغة العربيّة حيث قدّم المرشدون تجربتهم في تقديم الدّعم والتّوجيه التّربويّ لمعلّمي اللّغة العربيّة في 260 مدرسةٍ رسميةٍ بغية تطبيق تقنيات البرنامج المتوازن. وفي ختام ورش العمل التي جرت في هذا اليوم الاحتفالي، تمّ تقديم عدّة اقتراحات من قبل المشاركين: منها تطبيق مشروع كتابي في كلّ الصّفوف والحلقات، تحضير دليل معلّم يتضمّن شرح أهداف العمل في المشروع، تأمين الموارد التّربويّة، اعتماد منهج المواد المندمجة أو المنهج الشّمولي في الحلقة الأولى، وتطبيق التّقييم في بداية السّنة الدراسيّة وفي نهايتها، إضافة إلى تخصيص ساعات دعمٍ للإنذار المبكر، وتعزيز دور المكتبة المدرسيّة وتفعليها، والرّبط بين كتب الحلقة الأولى وكتب السّنة الأساسيّة الرّابعة.

ICTE one.jpg

ومن ضمن خطّة برنامج "كتابي" بإشراك مدارس رسميّة جديدة، نظّم المشروع في شهر نيسان 2019 لقاءاتٍ مناطقيةٍ بمشاركة مرشدي اللّغة العربيّة هدفت إلى تعريف 653 مدرسةٍ رسميةٍ بأهداف البرنامج وإنجازاته، والتّعريف بالبرنامج المتوزان وركائزه وتقنياته وأدواته واستراتيجيّات التّقويم المستمر. كما تمّ التّعريف بموارد مشروع كتابي الدّاعمة للقراءة، إضافة إلى مناقشة آليّة الاستدامة المقترحة التي تتضمّن المتابعة والدّعم من قبل الإدارة المدرسيّة، والمتابعة من قبل الإرشاد والتّوجيه، والتّدريب المستمرّ من قبل المركز التّربوي للبحوث والإنماء، والحفاظ على الموارد التّربوية المساندة والعمل على دمج تكنولوجيا المعلوماتيّة.

Training 2.jpg

وعن أداة المشاهدة الصفيّة بعد تطبيقها في 260 مدرسةٍ رسميةٍ، عُقد لقاءٌ تفكريٌّ ركّز على بعض النّقاط: الأداة غنيّة بمعاييرها، والمجالات الأربعة شاملة وملائمة، إضافةً إلى  أهمية أداة المشاهدة الصّفيّة في معرفة مدى قدرة المعلّم على التّخطيط ومدى مراعاته للفروقات الفرديّة في صفّه وملاحظة خطوات العمل وقياس مدى تمكّن المعلّم من المحتوى، حيث تمّت متابعة الزّيارات ودراستها عبر إدخالها ضمن برنامج إلكتروني متخصّص طوّره جهاز الإرشاد والتّوجيه، كما تمّ الطّلب بتزويد المرشدين بمعلومات عن كلّ أنشطة المعلّم الخاصّة بالتطوير المهنيّ.

Training 4.jpg

وفي 30 أيار 2019، تمّ عقد لقاء عن الموارد الرّقميّة تضمّن عرض أداة المشاهدة الصّفيّة بصيغتها الرّقميّة، كما تمّ توضيح الخطوات حول كيفيّة استخدام التّطبيق من قِبَل المرشدين، وتمّ تقديم حقيبة المعلّم الرّقمية لدعم القراءة باللّغة العربيّة، وتضمّنت عروضاً مبسّطةً حول الخلفيّة النّظريّة للبرنامج المتوازن، إضافة إلى دليل المعلّم: الطرائق الفضلى للتّعليم المتمايز- دليل المعلّم: الإنذار المبكر للتعثّر القرائيّ.

وفي ختام العام الدراسي 2019-2020 تم توزيع الشهادات على المشاركين في دورات المشروع المتعلقة بتكنولوجيا المعلومات، تحليل البيانات وبرنامج القراءة المتوازن في مسرح وزارة التربية والتعليم العالي. ​