تسجيل الدخول

Skip Navigation LinksNewsDetails

الوزير شهيّب بحث قضايا تربوية مع اليونيسف والبنك الدولي

2019/08/20

إلتقى الوزير شهيّب ممثلة اليونيسف الجديدة في لبنان السيدة يوكي موكيو في حضور المدير العام للتربية فادي يرق، وكانت زيارة تعارف، عبرت في خلالها موكيو "عن سعادتها بلقاء الوزير  شهيّب وأشادت بالجهد الذي يبذله  في إطار التعاون بين اليونيسف والحكومة اللبنانية في موضوع تعليم النازحين السوريين".

وأكدت "أن اليونيسف تتطلع للانتقال من مرحلة التركيز على دعم تعليم النازحين، إلى وضع خطة مشتركة مع وزارة التربية لدعم التعليم في لبنان".

بدوره الوزير شهيّب رحب بالمديرة الإقليمية الجديدة لليونيسف مبدياً كل استعداد للتعاون معها، خصوصا  في كل ما يتعلق بالتربية وكيفية تأمين دعم أكبر وأسرع في ملف تعليم النازحين السوريين، لكي تتمكن وزارة التربية من القيام بالأعباء التي ترتبها مسألة النزوح على القطاع التربوي والتعليمي في لبنان".

كما رحّب الوزير شهيّب بالتطلعات الجديدة لليونيسف، مؤكداً أن الوزارة حاضرة للتعاون مع إستراتجية اليونيسف للعام 2022 خصوصا في كل ما يتعلق بدعم وتطوير التعليم في لبنان.

كما التقى الوزير شهيّب وفدا من البنك الدولي برئاسة مدير منطقة الشرق الاوسط ساروج كومار جاه، وممثلة وزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة   DfID  انديا بري، بحضور المدير العام للتربية فادي يرق، ومستشارة الوزير الدكتور لينا بيطار.

وتخلل الاجتماع استعراض شامل للبرامج  الممولة بموجب منح أو قروض من البنك الدولي ووزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدةDfID، بالإضافة إلى العديد من المواضيع الحيوية الأخرى التي تمت مناقشتها من جانب المجتمعين، والتي أتت بعد سلسلة من اللقاءات التي قام بها أعضاء وفد البنك الدولي وممثلون عن  وزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدة   DfID مع  المعنيين في الوزارة.

وقد أشاد السيد ساروج كومار جاه "بشفافية وجدية وفعالية العمل في وزارة التربية، منوها بالدور الذي يقوم به وزير التربية على هذا الصعيد". بدورها السيدة إنديا بري أكدت "على استمرار الدعم البريطاني لقطاع التربية في لبنان خصوصا عن طريق التعاون مع البنك الدولي".

الوزير شهيّب شدد على أهمية استمرار التنسيق المتواصل مع البنك الدولي ووزارة التنمية الدولية في المملكة المتحدةDfID ، وذلك في السياق الذي يفعل تطبيق البرامج الموقعة مع وزارة التربية .​