تسجيل الدخول

Skip Navigation LinksNewsDetails

الوزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب أصدر تعميماً حول كيفية احتساب ساعات المتعاقدين، والفريق المتعدّد الاختصاصات، والمربّين المختصين في المدارس الدامجة، وعاملي المكننة، وعاملي الخدمة والنظافة في الوزارة والوحدات الإدارية التابعة لها والمدار

2020/03/28

أصدر وزير التربية والتعليم العالي الدكتور طارق المجذوب تعميماً حدّد بموجبه كيفية احتساب ساعات المتعاقدين، والفريق المتعدّد الاختصاصات، والمربّين المختصين في المدارس الدامجة، وعاملي المكننة، وعاملي الخدمة والنظافة في الوزارة والوحدات الإدارية التابعة لها والمدارس والثانويات الرسمية خلال فترة الإقفال القسري الناتج من انتشار فيروس كورونا وجاء فيه:


استناداً إلى المرسوم الرقم 6198 تاريخ 15/3/2020، المتعلق بإعلان التعبئة العامة لمواجهة انتشار فيروس كورونا ومفاعيله،
واستناداً إلى قرار مجلس الوزراء الرقم 3 تاريخ 17/3/2020، المتعلق باحتساب ساعات التعلم عن بعد ساعات تدريس فعلية للمتعاقدين،
وبسبب الحاجة للفريق المتعدّد الاختصاصات في المدارس الدامجة ليواكب المتعلمين ذوي الاحتياجات الخاصة في خطة التعلم عن بعد،
وبسبب الحاجة لخدمات عاملي المكننة لإنجاز الأعمال المتعلّقة ببرنامج SIMS، ولتأمين المستلزمات الاإلكترونية في عملية التعلم عن بعد،
وبسبب الحاجة إلى أعمال المستخدمين للحفاظ على نظافة الإدارات والمؤسسات التعليمية،
وبسبب الحاجة إلى أعمال المتعاقدين والمستخدمين على حساب صناديق التعاضد في الوزارة والوحدات الإدارية التابعة لها،
وبسبب الأوضاع الصحية والاجتماعية الصعبة،
وبسبب الظروف الاستثنائية،
يحتسب عمل عاملي المكننة، والمتعاقدين، والمستخدمين، والفريق المتعدّد الاختصاصات، والمربين المختصّين في المدارس والثانويات الرسمية على الشكل الآتي:

أولاً: في ما يتعلق بفريق العمل المتعدّد الاختصاصات في المدارس الدامجة
يحتسب أجر ساعات المواكبة عن بعد التي ينفّذها فريق العمل المتعدّد الاختصاصات في المدارس الرسمية الدامجة ساعات عمل فعلية. أما بخصوص الأخصائيين في التربية التقويمية أو التربية المختصة، فتحتسب ساعات مواكبتهم ساعات عمل فعلية أسوة بباقي المتعاقدين، على أن تنفّذ وفق آلية تصدر عن المدير العام للتربية. ويطلب من مدير المدرسة/ الثانوية إرسال جداول الساعات المنفّذة فعلياً إلى المراجع المختصّة في الوزارة وفق الأصول المعتمدة.

ثانياً: في ما يتعلق بعاملي المكننة في المدارس والثانويات الرسمية
ينجز عامل المكننة في المدرسة/الثانوية خلال فترة الإقفال ما يطلبه منه المدير من أعمال ومهام، ويتابع من منزله جميع مسلتزمات تطبيق برنامج SIMS، وكذلك مستلزمات تأمين التواصل الإلكتروني بين الأساتذة والمعلمين وتلامذتهم، بما في ذلك تقديم معرفته وخبرته الإلكترونية لضمان حسن تنفيذ خطة التعليم عن بعد.
ويستحقّ له الأجر اليوميّ وفق جدول استخدامه المعتمد منذ بداية العام الدراسي إذا ما قام بكامل دوامه اليومي،
أو تحتسب ساعاته باعتماد النسبية إذا لم يقم بذلك. على أن يحتسب له بدل الحضور اليومي فقط عن اليوم الذي يداوم فيه في مركز العمل التزاماً بتعليمات الوزارة الرسمية.

ثالثاً: في ما يتعلق بالمتعاقدين والمستخدمين على صناديق التعاضد في الوزارة والوحدات الإدارية التابعة لها
في ما يتعلق بالمتعاقدين والمستخدمين على صناديق التعاضد (ثانوي ومناطق تربوية) في الوزارة والوحدات الإدارية التابعة لها، فيتولى كل رئيس وحدة تنظيم عملهم (حضوراً أو عن بُعد) ويرسل دوامهم إلى المراجع المختصّة في الوزارة وفق الأصول المعتمدة.

رابعاً: في ما يتعلق بمستخدمي الخدمة والنظافة
يتناوب مستخدمو أعمال الخدمة والنظافة على الحضور إلى المدرسة/الثانوية خلال فترة الإقفال للحفاظ على نظافة البناء ومنشآته وتجهيزاته. ويعتمد المدير في ذلك مبدأي المداورة والعدالة، على أن يسدّد أجر كل منهم كاملاً وفق جدول استخدامهم المعتمد خلال هذا العام الدراسي. ويستمر المدير في سداد الاشتراكات لصالح الصندوق الوطني للضمان الاجتماعي وفقاً لما هو محدّد، من دون تعديل، حفاظاً على حقوق المستخدمين.